اخر الاخبار
الرئيسية > غرائب وعجائب > شاهد: الفنانة نسرين طافش بالمؤخرة الصناعية الجديدة والضرب عليها (صورة وفيديو اباحئ)

شاهد: الفنانة نسرين طافش بالمؤخرة الصناعية الجديدة والضرب عليها (صورة وفيديو اباحئ)

نسرين طافش تقدم لنا مؤخرتها هذه المرة بقياس مرتين أكبر من الحشوة التي كانت تضعها لكن ليس قبل ثلاث سنوات.

مؤخرة نسرين حين التقيناها قبل سنوات كانت تلتصق ببطنها ورغم ذلك كانت السيدة جميلة وحبابه; كما يقول السوريون هذا عدا عن حضورها الجميل وثقافتها التي تميزها عن بنات جيلها إذ تجتهد لتكون مختلفة ولتلبي رغباتها الروحية عبر القراء والاطلاع والاستطلاع.

منذ ثلاث سنوات التقيناها في الأردن وكانت ترتدي فستانًا ضيقًا جدًا فبرزت تقاسيم جسمها ولم تلد مؤخرنها كما في الفيديو الجديد!

صناعة المؤخرة عبر إضافة السيليكون وكمما تلاحظون لا تقوم بها فنانات محترمات وناجحات وما أكثرهن.

هذا النشاط خاص بالنجمات القليلات اللواتي تستخدمن أجسادهن لأغراض جنسية.

نسرين ليست بحاجة للحشو وتملك من المؤهلات الكثير أما لماذا تفعل ذلك بنفسها فعليها أن تجيب وإلا تضل التخمينات تروح وتأتي وكل حسب تقديراته.. أما نحن فنرى المنظر مخزٍ وعار على أي فنانة عربية قبالة نجمات العالم اللواتي لت تفعل أي منهن ما تفعل نسرين ورفيقاتها.

أما لماذا تكبر المرأة مؤخرتها؟ فاستنادًا إلى دراسة تقول:

في هذا المكان أي المؤخرة، توجد بعض أطراف الأعصاب، التي تثير المرأة بمجرد لمسها، و يُشعرها أنها مرغوب فيها، وهذا يحرك عاطفة لديها الاهتمام، فتشعر تلقائيا برغبة بالاهتمام والحنان من الرجل إن نظر إلى مؤخرتها أو لامسها.

لمس المؤخرة و ضربها بشكل خفيف ومستمر، يوقظ في المرأة أحاسيس مختلفة وغير تقليدية، ويجعلها تطلب المزيد دائمًا.

الضرب على المؤخرة : له بعد أبوي و سلطوي. يشعر المرأة بأن الرجل أقوى منها، ويذكرها بطفولتها وبوالدها وسيطرتهما عليها، والمرأة السلعة يسعدها الشعوربأنها تحت السيطرة، لذا نسمع نساء كثيرات سطحيات وغير ثوريات تقلن: أريد رجلاً قويًا.

حتى بعض النساء المتحررات ترغبن برجل قوي يتسلط عليها من الناحية الجنسية، ويُقال ان هذا الأمر فطري لدى المرأة لذا تسعى لإبراز مؤخرتها لإيقاظ إحساس الضعف عندها وإحساسها بالقوة مع شريكها الرجل.

الدراسة العلمية تقول أن 75% من الرجال يشعرون بالإثارة والرغبة بإقامة علاقة جنسية مع نساء بمؤخرات كبيرة كمؤخرة نسرين الصناعية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by مزاجية (@mzajeah_kw) on Apr 12, 2020 at 3:27pm PDT

 

مساحة الاعلانية