اخر الاخبار

أسوأ من تدخّل يوماً لإنقاذ بلد

نبيل سبيع
الثلاثاء ، ٢٣ يونيو ٢٠٢٠ الساعة ٠٥:١٨ مساءً

قالوا إنهم تدخلوا في اليمن لدعم الشرعية في مواجهة الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران، ودعموا الانقلاب تلو الانقلاب على الشرعية في عدن وغيرها من مناطق الجنوب وصولاً إلى ما حدث مؤخراً في سقطرى!

قالوا إنهم تدخلوا في اليمن لدعم الشرعية وإعادتها إلى صنعاء وكل شبر من اليمن، لكنهم لم يساعدوها على العودة إلى صنعاء، وهذا ليس سوى الخبر السيء فقط. الخبر الأسوأ أنهم لم يسمحوا لها بالبقاء والاستمرار في عدن وسقطرى وغيرها من المناطق الواقعة تحت سيطرة التحالف، بل وفروا للميليشيات والأحزمة الأمنية الموالية والتابعة لهم كل العتاد والأموال والإتفاقات السياسية اللازمة للانقلاب على الشرعية وإلحاق الهزيمة بها في كل مكان!

قالوا إنهم تدخلوا في اليمن للحفاظ على وحدته وقاموا بدعم تقسيم اليمن ويعملون الآن جاهدين على تمزيقه شر تمزيق!

على من يكذب السعوديون والإماراتيون؟! وهل سيستمرون في الإعتقاد أننا لا ندري أنهم يكذبون علينا وأنهم يمزقون بلدنا؟! نحن نراكم وأنتم تدعمون كل من هب ودب للانقلاب على الشرعية وتهينونها وتمرغون أنفها في كل شبر "حررتوه" من الحوثي. نحن نراكم وأنتم تمزقون بلدنا بدون حساب ولا عقل ولا إكتراث.. فكيف سنصدق ترهاتكم؟! وعلى من تكذبون يا أسوأ من تدخل يوماً لإنقاذ بلد؟!

نحن نسمعكم تتحدثون عن دعم الشرعية في مواجهة الانقلاب الحوثي، ولكننا نراكم تدعمون الانقلابات المتوالية على الشرعية في عدن وأبين وسقطرى وكل منطقة تحت سيطرتكم في الجنوب!

نحن نسمعكم تتحدثون عن دعم استقرار ووحدة اليمن، ولكننا نراكم تدعمون مشاريع تقسيم وتمزيق اليمن، بل وتبذلون الغالي والرخيص لتحويل تقسيم اليمن إلى واقع لا رجعة عنه!

بالله عليكم، كيف يمكن وصف سياستكم وأدائكم المرئي والواضح والبيِّن للجميع في اليمن؟ في الواقع، ليس هناك كلمة تستطيع وصف سياستكم وأدائكم في اليمن مثل كلمة "معراصة".